كيف نتعامل مع المراهق او المراهقة؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كيف نتعامل مع المراهق او المراهقة؟؟

مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 27, 2008 3:44 pm

بسم الله الرحمان الرحيم

--------------------------------------------------------------------------------

كيف نتعامل مع المراهق او المراهقة؟؟
التعامل مع المراهق ؟او المراهقة
الخطوات العشر لتغيير المراهق
1. الخطوة الأولى : اجلس معه
• أنواع المجالسة :
1. الفوقية : بأن تكون أنت جالس وهو واقف .
• الرسالة : افهم . أنا أعلم منك وأنا أعلى منك شرفاً ومعرفة .
• النتيجة : المكابرة والعناد .
2. التحتية : أنت واقف وهو جالس .
• الرسالة : أنا أقوى منك وأستطيع أن ألطمك وأهجم عليك في أي لحظة .
• النتيجة : الخوف وضعف الشخصية .
3. المعتدلة : نفس مستوى المراهق وبمواجهته و الدنو منه .
• الرسالة : أنا أحبك .
• النتيجة : الاطمئنان و الصراحة .
• أين تجالسه :
1. في مكان مألوف .
2. بعيد عن أعين الناس .
3. فيه خصوصية وسرية .
4. يفضل خارج المنزل أو مكان غير مكان حدوث المشكلة .
5. يفضل التغيير والانتقال إذا كان الوقت طويلاً .
• متى تجالسه :
1. في وقت لا يتبعه انشغال .
2. في وقت كاف للمراهق أن يقول ما لديه .
3. في غير أوقات العادة اليومية الخاصة ( النوم ، الطعام ... غيرها ) .
4. وقت الصباح أفضل من المساء .
5. في أوقات أو فترات متقطعة .
2. الخطوة الثانية : لا تزجره (الرفق و اللين)-----------
• لاحظ في هذا :
 مراعاة نبرة الصوت في الحديث معه أن لا تكون حادة في كل وقت .
 مراعاة البطء في الحديث لتتأكد من أن المراهق يسمع كل كلمة مراده .
 فصاحة ووضوح الكلمة و العبارة باستعمال العبارات التي يفهمها الشاب .
3. الخطوة الثالثة : أشعره بالأمان
• يجب أن يشعر المراهق بالأمان و الثقة وأن المقصود هو البعد عن العادات السيئة و الأخطاء المرفوضة ويمكن لتحقيق ذلك مراعاته :
 في شكل الجلسة بالدنو منه دون التلويح باليد .
 بالصوت الهادئ بدون تأفف أو تذمر .
 بإعطاءه فرصة كافية ليعبر عن نفسه .
4. الخطوة الرابعة : تحاور معه-----------------------------
• ينتبه في هذه الخطوة إلى أهمية :
 الحديث معه بعرض المشكلة وبيان خطرها ، ومدى حرصنا على حمايته ، وإمكانية سماعنا منه ، واحتمالية سماحنا له عنها .
 عدم تصيد أخطاؤه أثناء الحديث معه ، وعد مقاطعته كلما وجدنا تناقض أو خطأ ، لأننا قد نعدل به عن الصراحة بهذا التصرف .
 استعمال أسلوب الإقرار الذاتي ، بحيث يقوم المراهق بالإقرار من نفسه على نفسه بالخطأ الذي وقع فيه ، وهذا يكون بالسؤال ، غير المباشر المؤدي إلى الإجابة المباشرة .
 الحرص على الأسئلة الكثيرة التي تكون إجاباتها بـ (لا) إذا كان المقصود منع الشاب ، و الأسئلة الكثيرة التي تكون إجاباتها بـ (نعم) إذا كان المقصود دفع الشاب ، بحيث لا يقل تكرارها عن عشر مرات في نفس الموقف .
5. الخطوة الخامسة : أحسن الاستماع إليه:
• وللاستماع بصورة أجود يجب مراعاة :
 عدم التحديق في عين المراهق ، إنما النظر إليه بهدوء .
 الاستماع إلى الكلمات بالاهتمام المناسب .
 الانتباه إلى الإشارات الجسمية (مكان العين ، الشفاه المشدودة ، اليد المتوترة ، تعبيرات الوجه وتغيراته ، طريقة الجلسة ... غيرها ) .
 التقليل من المقاطعة ، أو الشرود عنه ( بالنظر إلى مكان آخر ، صوت فتح الباب ، الاستماع للراديو ... غيرها ) .
 الانتباه إلى نبرة صوته ، مع التفاعل معها .
6. الخطوة السادسة : أعطه حرية الاختيار
• مجالات يمكن إعطاء الخيار للمراهق فيها :
 طرق الحل للمشكلة .
 العقوبة وقدرها .
 المكافأة وكيفية الحصول عليها .
 أسلوب تنفيذ التكاليف المطلوبة .
7. الخطوة السابعة : حفزه عند الإنجاز
• الحوافز تشمل الأمور المعنوية كالشكر و الثناء و إبداء الرضا عنه ، و الأمور المادية كالهدية و تقديم مصلحة له و الخروج به لمكان معين ، ويقصد من الحوافز تغيير سلوك غير سوي أو استقرار وتعزيز سلوك حسن .
8. الخطوة الثامنة : عاقبة عند التقصير
• من أشكال العقاب :
 حرمانه من بعض محبوباته التي يحبها من الامور ، أو التقليل منها .
 اللوم و العقاب اللفظي كالكلام معه بشدة .
 خسارته من بعض حقوقه مثل منعه من المصروف أو الخروج مع أصحابه .
 فقده للثواب الموعود به عند الإنجاز .
9. الخطوة التاسعة : اجعل له مجال للعودة
• وذلك بتقبله بعد التغيير ، ونسيان ما كان منه ، وكما قيل : " الوالد المنصف هو الذي تتغير نظرته عن ابنه كلما تغير ابنه " ، وبفتح المجال لذلك عند الحديث معه عن ما يراد تغيره .
10. الخطوة العاشرة : الدعاء
• وهذه الخطوة على جانبين :
 الأول : الدعاء له بظهر الغيب ، وأمامه بأن يغيره الله إلى ما هو أفضل .
 الثاني : حثه على الدعاء دائماً بأن يدعو الله أن يغيره إلى ما هو أفضل
منقوول للفاائدة..
__________________

Admin
Admin

ذكر عدد الرسائل : 32
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sanad-dz.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف نتعامل مع المراهق او المراهقة؟؟

مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 27, 2008 3:47 pm

جميعنا يعلم ما يمر به الشباب في مرحلة المراهقة من نمو وتغيرات نفسية وجسمانية من مرحلة الطفولة مرورا بمرحلة المراهقة التي تنتهي ببلوغه سن الرشد

ومرحلة المراهقة هي فترة انتقالية يتوق المراهق خلال هذه الفترة إلى الاستقلال عن أسرته وإلى أن يصبح شخصا مستقلا يكفي ذاته بذاته , وتترواح سن المراهقة بصورة عامة كما صنفها العلماء بين الثالثة عشرة ونهاية الثامنة عشرة ولهذه الفترة انعكاسات على شخصية المراهق وتصرفاته وسلوكه فتؤثر به .‏

إن فترة المراهق هي من أصعب المراحل التي يمر بها الفرد لأنه يتخبط بين محنة وأخرى أثناء محاولته تحديد هويته وتأكيد ذاته في محيطه (الأهل والمدرسة والبيت) ولا سيما أعضاء أسرته الذين قد يخطئون في تفسير خصائص نموه العضوي والانفعالي والاجتماعي وقد يلجأ أفراد الأسرة إلى أساليب غير تربوية في رعاية المراهق الذي ينشأ بينهم حيث تعمد إلى النقد واللوم أو التوبيخ أو التهديد والوعيد بسبب سلوكياته التي تبدر منه ولا ترضيهم دون أن يحاول أي منهم مساعدته على تعديلها أو تبديلها بما هو أفضل منها, مما يتسبب في النيل من كرامته وجرح مشاعره وطمس معالم هويته, لذلك يجد المراهق سلوكياته دائماً مرفوضة في رؤية الآباء, بينما يجد سلوكيات أقرانه المماثلة لها مقبولة في رؤية الرفقاء , مما يجعله يميل إليهم من أجل اكتساب الاعتراف بذاته في إطار جماعتهم و هنا لا بد من مراعاة خصوصية المراهق وبناء جسر من الاحترام والصدق بينه وبين أهله يخبرهم بأفكاره ويحترم هو بالتالي كل الآراء التي تصدر عنهم فمرحلة المراهقة هي مرحلة العنفوان والنضج ولا بد من توجيه هذه القدرات وإلا ستتسبب بالكثير من النتائج الوخيمة وها هي إحدى الدراسات التي أعدتها إحدى الجامعات الأمريكية والتي أكدت أنه نحو 70% من الطالبات في جامعات أمريكية تعرضن لمضايقات جنسية مختلفة خلال فترة دراستهم في الجامعة و90% من اللاتي تعرضن للمضايقات ولم يبلغن الشرطة و 20 قتيلاً وجريحاً نتيجة عنف طالبين في دنفر بأمريكا في 20 أبريل عام 1999 .‏

إن التعامل مع المراهقين يحتاج إلى إلمام تام بالمتغيرات التي تحدث في هذه المرحلة ومعرفة جيدة بمتطلباتها لكي يتم اتخاذ الطرق السليمة للتعامل المناسب مع هذه المرحلة حيث أن عدم الإلمام أو الجهل بالمتغيرات التي تحدث للمراهق تنعكس سلباً لذلك يجب أن نحرص على تنفيذ العديد من الطرق والنصائح من خلال الاهتمام, على أن ينفذ المراهق تغذية سليمة وصحية والاهتمام بحالته الجسمية وكذلك أخذه كفاية من ساعات النوم والابتعاد عن الوجبات السريعة التي حذرت العديد من الدراسات على زيادة تناولها من قبل الشباب وإذا انتقلنا إلى الجانب العقلي نجد أن المراهق يحرص على تكوين اتجاهات وخلق قدرات وميول خاصة به فلا بد من تشجيع هذه الميول بالاتجاه الصحيح وتوجيه أفكاره وسلوكياته إلى تصرفات نافعة ومفيدة منها القراءة والمطالعة وممارسة هواياته المفضلة ولا بد من أن نقدم له المعلومات عن الصحة الإنجابية والجنسية بتقديم المعلومات الصحيحة والمفيدة والانتباه على أنه يجب أن يبقى المراهق بمراقبة مستمرة والمقصود بالمراقبة توجيهه باختيار الكتب ومشاهدة برامج التلفاز والحرص على أن لا يكون وحيداً وهنا لا ينبغي علينا أن نجعله يشعر بأن الأهل شرطة حراسة يقومون بدور المراقب بل علينا أن نكون حكيمين وحليمين من خلال إيصال الأفكار بشكل متسلسل وبطريقة النصح والإرشاد والانتباه بانتقاء الأصدقاء وأهمية المشاركة في اختيارهم لكن دون أن نفرض أصدقاء بالقوة خاصة إذا علمنا أن المراهق شديد التعلق برفاقه ويأخذ عنهم الكثير وينبغي علينا إدراك أن كل ما يحدث في هذه الفترة مع المراهق سواء أكان ذكراً أم أنثى من تغيرات تطرأ عليهم عقلية وجسدية هي أمور لا بد منها لكن الأمر الأهم كيفية التعامل مع هذه التغيرات وتوجيهها ضمن الطريق الصحيح .‏

Admin
Admin

ذكر عدد الرسائل : 32
المزاج : سعيد
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sanad-dz.3arabiyate.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى